منتدى اميرة مملكتي



 
الرئيسيةالرئيسية  advertasmentadvertasment  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
اهلا و سهلا بكم في منتدى اميرة مملكتي


الساعة الآن



شاطر | 
 

  |█| ۩ أنــواركــــ ♥(17)♥ يا رمضـــان ۩ |█|

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
amoura

avatar

رآيك ب منتدآآنا : hilwe
عدد المساهمات : 66
السٌّمعَة : 50
تاريخ التسجيل : 02/08/2011

مُساهمةموضوع: |█| ۩ أنــواركــــ ♥(17)♥ يا رمضـــان ۩ |█|   الجمعة أغسطس 19, 2011 4:44 pm




حمداً كريماً لمن تفرد بالعظمة والكبرياء ، وحمدًا متواصلاً لمن بيده مقادير كل شيء ، حمداً له من كل قلب مؤمن ،
ومن كل نفس مخبتة ، حمداً له على كل نعمة ، وحمداً له في السراء والضراء ، والصلاة والسلام على من أرسل بأكرم رسالة،
وأعظم نبوة ، محمد عبد الله ورسوله ، وخليله وحبيبه ، وعلى آله وصحبه وسلم تسليماً كثيرا أما بعد ...
فإن كثيرا من الشباب يجدون أنفسهم في شغل شاغل طوال العام ، بين طموحاتهم المشبوبة ورغباتهم الملحة ،
بين تلقي العلوم ووظائفهم ، بين جدهم وترويحهم ، وتبقى كثير من صور تزكية النفس بعيدة عن برنامجهم اليومي ،
بينما هم في حاجة ملحة إلى ذلك ؛ لتصفو أرواحهم ، وتقبل على خالقهم .



ولكم تأوه شباب ظل يتجرع كؤوس الندم ؛ لأنه لم يستغل هذه الفترة الخصبة من الحياة ، فظل يناجي نفسه ويلومها فيقول :
لماذا لم أحاول الاقتراب من الله والتعود على الطاعات المقربة إليه ؟ لماذا لم أحاول حفظ كتاب الله ؟ لماذا لم أخالط الصالحين
وأتعلم من أهل العلم أمور ديني ؟ لماذا ولماذا ؟ أسئلة عريضة ، وقائمة طويلة يوجهها الشباب المنشغل بدنياه عن دينه ،
وهو يعض أصابع الندم بعد فوات كثير من العمر سدى ، هذا إذا تفتحت مداركه في الدنيا ، وتنبه لحاله ولو بعد حين ،
فلعل الله قد أمهله ، ووفقه للهداية والطاعة فتاب وأناب ، وحاول أن يصلح ما فسد ، ويعوض شيئا مما فات .

أما السادر في غفلته المتلهي بخلابة الدنيا وفتنتها غير عابيء ، فذلك يعض على يديه في يوم
لا تنفع فيه الندامة ، بل هي زيادة في الحسرة المرة الخالدة ما شاء الله .



أخي الشاب .. هذا رمضان دوحة متفرعة الغصون ، ومن أقرب جناها ، هذا الذي ترى نفسك فيه من عمل الصالحات المتتابعة ،
فأنت تصلي في المسجد جميع الفروض ، وتقوم الليل مع الإمام ، وتصوم ، وتقرأ جزءا من القرآن على الأقل ،
وتتصدق بما وهبك الله في وجوه البر المختلفة ، تفعل ذلك كله وزيادة كل يوم ، ومع ذلك فإنك تقوم بواجباتك الأخرى
من أمور دنياك دون تقصير ، وتصل رحمك ، وتبيع وتشتري ، دون أن يحول ذلك بينك وبين فعل الطاعات واجبات ونوافل .

فأنت إذن تملك من الطاقة ما تستطيع به أن تصنع ذلك في سائر الشهور ، وليس في رمضان وحده .
وتزكية النفس أمر تضمنته آيات الكتاب المبين حين قال تعالى :
{ ونفس وما سواها * فألهمها فجورها وتقواها * قد أفلح من زكاها * وقد خاب من دساها } .



فالفلاح مرهون بتربية النفس على الفلاح ، والنفس قد تكون أمارة بالسوء ، ميالة إلى الدعة ، فرارة من الصبر على الطاعة ،
ولذلك أمرنا بتقويمها ، وقودها بسلاسل المجاهدة إلى عبادة ربها ، ومنعها من شهواتها الدنية ، وترويضها حتى تكون نفسا
لوامة تلوم صاحبها كلما زلت به القدم في وحول المعصية ، أو تلهت عن طاعة ، بل نرجو أن تكون نفسا مطمئة .

وإن أهم وسائل تزكيتها : تنظيم الأوقات ، وتحديد الأولويات من جليل الأعمال ، واجتناب المجالس الخاوية ،
ومصاحبة المجدين المتيقظين لأهمية الزمن ، ومعرفة أحوال العلماء الأفذاذ والسلف الأخيار فإن في ذلك حافزا قويا
يلهب فيك الحفاظ على الوقت والبحث عن سبل الإفادة منه .



ومن سبل مداومة تزكية النفس المحافظة على أداء الصلوات جميعها في الجماعة ، وأداء نوافلها الراتبة ،
وقراءة القرآن وختمه ولو مرة كل شهر. ومحاولة حفظه ما أمكن ، ومن المعين على الديمومة على ذلك الالتزام بحلقة ناجحة
لتحفيظ القرآن الكريم في أقرب مسجد من المنزل ، ففي ذلك إعانة كبيرة على الطاعة ، ومما يزكي النفس كذلك الإكثار
من الدعاء والتبتل في محاريب الصلاة ، ودوام التفكر في الموت ، والاستعداد له بمداومة زيارة المقابر ورؤية المرضى .
وأن نراقب الله في كل حركاتنا وسكناتنا وأقوالنا وأفعالنا ، وأن نطلق ألسنتنا بذكره في كل لحظة . ولا ننسى الصوم
ولو ثلاثة أيام من كل شهر ، فإن العبد إذا جاع صفا بدنه ، ورق قلبه ، وهطلت دمعته ، وأسرعت إلى الطاعة جوارحه،
وعاش في الدنيا كريما .



وإن مما يسهل على كل منا جهاد نفسه ، أن يحيطها بجو يذكره بالآخرة دوما ، فقيام الليل وسجوده ، وقرآن الفجر ودموعه ،
وذكر الموت وأخباره ، وغير ذلك من الطاعات التي تقرب إلى الله عز وجل لا بد وأن تؤثر في نفس مؤديها ،
فيؤثر الآخرة على الدنيا ، ويجمع همه في هم واحد ؛ وهو هم الخشية من الله ومراقبته ، وعند وقوع هذا الهم
يسهل على كل منا إخماد أي جذوة لمرض قلبي ؛ لأنه يعلم مدى خطورة بقائه دون علاج ، وفقنا الله جميعا لمرضاته ،
حتى نلقاه بنفوس زكية طاهرة من دنس الآثام .

ربنا آتنا في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة وقنا عذاب النار ، واغفر لنا ربنا إنك أنت السميع الغفار ،
وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله الأطهار وصحبه والأبرار .


وإلى شعاع النور الثامن عشر ...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
7neen al-roo7

avatar

رآيك ب منتدآآنا : ممتاز جدا جدا
عدد المساهمات : 128
السٌّمعَة : 50
تاريخ التسجيل : 31/07/2011

مُساهمةموضوع: رد: |█| ۩ أنــواركــــ ♥(17)♥ يا رمضـــان ۩ |█|   السبت أغسطس 20, 2011 10:24 am

شكرا لك غاليتي على الطرح المتميز

لك آجمل تحية

جزآكـ الله خيرا و جعله في موآزيين حسناتك








لستُ أحَآول الانتحَآر !
فقط فضولٌ أشغلني : ( حين أنظر للأسفَل وَ أرفع قدمي للفرآغ )
َمن سيَقولّ حِينهآ وعَينآهَ تَذرف]
[ آرجوووك لٱ تفعلَ






الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
kingdom princess
Admin
avatar


رآيك ب منتدآآنا : آمممم .. آموت فيه ... آآآحبه
عدد المساهمات : 424
السٌّمعَة : 5
تاريخ التسجيل : 12/10/2010

مُساهمةموضوع: رد: |█| ۩ أنــواركــــ ♥(17)♥ يا رمضـــان ۩ |█|   السبت أغسطس 20, 2011 11:41 pm

سلمت يدآكـ على الموضوع

جزآكـ الله خيرا و جعله في مواآزيين حسناتك






الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ameira-m.yoo7.com
 
|█| ۩ أنــواركــــ ♥(17)♥ يا رمضـــان ۩ |█|
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى اميرة مملكتي :: |¬»بداية اميرة مملكتي :: ديننـا الحنيف[ آفوآه رَطبهْ بذڪر خآلقها ]-
انتقل الى: